• Home
  • Blog
  • أنشطة مجّانية في مدينة الدوحة

أنشطة مجّانية في مدينة الدوحة

09 Oct 2018

إذا كنت مقيماً في أحد فنادق بريميير إن في الدوحة وتبحث عن أنشطةٍ يمكنك القيام بها في هذه المدينة المشوّقة والنابضة بالحياة فلن يخيب ظنّك. حيث توجد الكثير من المعالم والأنشطة التي سترضي شغفك حتّى لو كانت ميزانيتك محدودة وتريد الاستفادة من المبلغ الذي تملكه إلى أبعد الحدود ، ولهذا جمعنا لك أفضل الأنشطة التي يمكنك القيام بها في الدوحة مجّاناً ودون أن تنفق شيئاً. 

متحف الفنّ الإسلامي

يُعدّ هذا المتحف من أكثر المعالم خصوصيةً في الدوحة، فهو مبنيٌّ على جزيرةٍ خاصّة، ويضمّ مجموعةً من أروع التحف الفنيّة وأكثرها أهميّة في التاريخ الإسلامي. ويمتاز هذا المتحف بتصميمه العمراني الفائق الحداثة الذي وضعه المهندس المعماري المشهور "آي ام بي"، وهو يحتوي على آلاف التحف القديمة التي تجسّد كلّ منها جانباً خاصّاً وهامّاً في تاريخ الإسلام وثقافة الشرق الأوسط. ويستقبل هذا المتحف زوّاره بالمجّان، كما يمكنك بعد استعراض المقتنيات الرائعة أن ترتاح في مقهى المتحف أو في ظلّ الأشجار في المنتزه المجاور وتستمتع بمشاهدة المناطق المجاورة.

التجوّل في سوف واقف

لا تعني زيارة سوق واقف أنّ عليك أن تشتري شيئاً، فمجرّد الدخول في الأجواء الأصيلة للسوق والتفاعل مع حركة الناس هو تجربةٌ ممتعةٌ بحدّ ذاتها. ويقع سوق واقف خلف شارع الكورنيش، وهو يفتح أبوابه حتّى الساعة العاشرة ليلاً لتختار الوقت الأنسب لزيارته. ويمكنك أن تتفاعل مع حركة المتسوّقين الكثيفة أو أن تتجوّل حول السوق حيث يكون الازدحام أقلّ وكذلك إغراءات الشراء. 

قرية كتارا

تمتاز الدوحة بأنّها مدينةٍ عصريةٌ وحديثة ولكنّ جذورها ضاربةٌ في التاريخ. وإذا كنت تريد رؤية الجانب التاريخي الأصيل لدولة قطر فلن تجد أفضل من قرية كتارا الثقافية التي تقع بين جزيرة اللؤلؤة والخليج الغربي في الدوحة، وهي منطقةٌ شعبية تحتوي على الكثير من المتاحف وصالات الفنون، حيث يمكنك أن تستمتع برؤية مختلف الأعمال الفنيّة مجّاناً، أو أن تتجوّل قرب المتاحف وتستمتع بمعالم الثقافة القديمة لدولة قطر. ويمكنك الوصول إلى قرية كتارا الثقافية مشياً من مركز المدينة ولن تُضطرّ إلى دفع تكاليف النقل.

جزيرة اللؤلؤة

تقع هذه الجزيرة الاصطناعية على الجانب الشمالي لخليج الدوحة، وهي واحدةٌ من أكبر المشاريع الفخمة في المدينة. حيث يمكنك التجوّل حول المرسى ومشاهدة اليخوت الفاخرة واختيار ما يناسبك إذا فكّرت بشراء أحدها في المستقبل، أو يمكنك الاستمتاع باحتساء القهوة في أحد المقاهي المجاورة للمرفأ ومشاهدة المناظر الرائعة.  

التنزّه على الرصيف البحري "الكورنيش"

يمتدّ الرصيف البحري بطول 7 كيلومترات وهو من أكثر المناطق شعبيةً في المدينة للنزهات المسائية، حيث تنتشر أشجار النخيل، والمنتزهات والمساحات الخضراء على امتداده، وهو المكان المثالي للاسترخاء، والراحة والاستمتاع بالمناظر المذهلة. كما يحتوي الرصيف البحري على مناطق ألعاب مخصّصة للأطفال، ويمكنك أن تحضر عائلتك للقيام بنزهةٍ مسائيةٍ ممتعة. أمّا إذا كنت تريد السباحة فننصحك بالتوجّه إلى جزيرة النخيل، حيث تنطلق رحلات قوارب الدهو كلّ 10 دقائق، وهي رحلاتٌ قصيرة وممتعة إلى هذه الجزيرة الرائعة.  

سوق الصقور

تُشكّل الصقور جزءاً رئيسياً من ثقافة الشرق الأوسط، ويُعدّ سوق الصقور أحد الأماكن القليلة المكرّسة لهذه الطريقة التقليدية في الصيد. كما يوجد أيضاً مستشفىً خاصّ بالصقور حيث يمكنك مشاهدة هذه الطيور الرائعة عن قرب.

رؤية المدينة على امتدادها من فندق الشعلة "ذا تورتش"

ينتصب هذا الفندق الفاخر بارتفاع 300 متر، ويمكنك إذا كنتَ من محبي المُرتفعات أن تصعد إلى الطابق الأخير لتحصل على أروع المناظر لمدينة الدوحة على امتدادها. ويمتاز برج الفندق بإضاءته الليلية المذهلة، كما يمكنك الذهاب للتسوّق عبر الممشى الذي يصل الفندق مع مركز فيلاجيو للتسوّق.

أيّاً كانت الأنشطة التي تريد القيام بها خلال زيارتك إلى الدوحة فإنّ فنادق بريميير إن تضعك في المكان المناسب وبأسعار اقتصادية. كما يمكنك التحدّث مع فريق الاستقبال في الفندق لتحصل على معلوماتٍ ونصائح إضافية عن أفضل المعالم والأنشطة المجّانية في مدينة الدوحة.